في قانون الحب - مدونة الى انثى

في قانون الحُب 


شتان مابين الحُب والكره 
وما بينهما خيط له طرفان
أكتب وأكتبي ماشئتي
فالعُمر ماضٍ
وأنتما تكبران
الحُب معكُما صِغاراً أو كِباراً كُنتما
لا تتخليا عنه 
لا تبيعاه بأقل الأثمان
استقبلوا الحُب وودعوا الأحزان
ابتهجو وافرحوا 
وعيشا أحراراً 
وحِبا رُوحكما متابعة قراءة في قانون الحُب 

هل مازلتِ تُحبيني ؟


أنتِ ،،، 
هل مازِلتِ ،، تُحبيني
أم أن ذكراك ،،، أرادت أن تنساني
أن تكتبُ لحُبكِ ،،، رجلاً غيري ! 
وتفتنيه بعينيك الجميلتين
وفي حُبك يبدأ مشواره ليعاني
هل ياصغيرتي …
فتاة العشرين مازالت تهواني
متابعة قراءة هل مازلتِ تُحبيني ؟

ياسيدة العيون الكحيلة …


ياسيدة العيون الكحيلة … ويارمزاً للسحر والقبيلة … عيناك دروباً في الهوى … ونظراتك طقوسٌ غريبة وبين شفتاك … أرى هناك قبلةٌ غريقة … وأحاول أنقاذها .. وأجد نفسي في الأعماق غريقا تقذفني أمواجك إليك حبا وبين ذراعيك تجعلني قتيلا ضميني واحتويني ومن حمى قلبك زيديني دفئاً وحنانا وبعدها احرميني ودعيني أشاطر الوحده حتى أذوق من الظمئ مايكفيني وأعود إليك بلهفة طفلٍ رضيع يغفو بحضن أمه مبتسماً فدعيني أتسلق قمم أحلامك شوقاً وبين خصال شعرك اتركيني أتنقل كصبي الأدغال يوماً .. والآخر أسابقه  كالنسيم مداعبا إحساسك بلهفةٍ وأضع قبلةً … برائحة الفل والياسمين . . . بقلمي سلمان الانصاري متابعة قراءة ياسيدة العيون الكحيلة …