إلى صاحبة الفستان الأبيض …


إلى صاحبة … الفستان الأبيض

أخبروها أن تتقدم

فسأعلن لها انضمامي

وبين يديها سأتلوا القسم

سأوقع  معها كل اتفاقياتي

مهما كلفني ذلك لن أهتم

فحبي لها دستورٌ

فهي ميلادي وهي أرض الوطن

.

.

.

سموا بالرحمن

فهاهي

خطاها على الأرض تتكلم

تثير الفرح  من حولها

كما لو كانت زهرةً

تتبسم

بارككِ الله يامُنى

يا عطر الورود

ويا زهرة السوسن

.

.

.

بقلم

سلمان الأنصاري

30/4/1433 هـ

يوم الملكة

( عيد زواجنا ) رسالة من إمرأة إلى زوجها !


( عيد زواجنا ) … !

ما هكذا عهدتك … يا حبيبي

ما هكذا … اتفقنا َ!

أنسيت … حُبنا الآن

وأياماً فيها ارتبطنا ؟

أنسيت وعدك لي …

وأحلاماً … سويا بنينا

لا تقول .. لي انشغالا

وأسباباً … ترددها

فأنا وقلبي … أمانةٌ

فلا … تكذب علينا

إني أُحبُكَ بصدقٍ …

فعد ياحبيبي … إلينا

عد وكن عادلاً …

نصفٌ لي ..

والباقي حوالينا

.

.

.

عد يا حبيبي …

فأحضاني … تناديك

وقلبي الصغير … يحتريك

وشفتاي … تبحث عن شفتاك

عد إليَ … تجدني …

دوما مغرمةٌ بهواكَ

أراقب النجوم …

حتى ألقاك

ويهزني الشوق … بعنفٍ

فألفظ أنفاسي في ذكراك

عد يا حبيبي …

.

.

.

ولا تنسى … الموعد

فاليوم … بذكرانا … سنحتفل

بقلم

سلمان الأنصاري