إلى امرأة ثرثارة !


امرأة ثرثارة

 

مللتُ حديثكِ …
فكُله … شَكوى
وكُلهُ ثرثرة …
فأخبريني الآن :
كيف شِفتاكِ عليها تَقوى !
وأخبريني !
كيفَ سأقبلُ .. ثَغرُكِ
إن كَانَ عَبُوسَاً ،،،
بصدقٍ أقولها … لَن أهوى ..
لن أنظُر فِي عينيكِ …
مادامت …
يسكُنها الكِبرُ و الجَهلَ !
ولن تَعشقُ أُذناي …
لَحنَ صَوتُكِ المتعجرف
ولأحضانَكِ … بلا شكٍ سأنسى
.
.
فَكُوني … أُنثى
ولا تُرهقي شِفتاكِ بالحديث
ودعي أنفاسَكِ … تَهدى
وثَغرَكِ … لا تحرقيه
ولا تتذمرين في كُلِ حالٍ … عبثا
فكُوني رَقيقةً …
حَتى تكُون حَياتكِ … أحلى

بقلمي
سلمان الأنصاري
4/8/1435 هـ