ثعلب في ظل أرنب ….!!!!!


كذبت أذني حينما سمعتكِ تقوليها لغيري

وعينايا أغلقتهما من قسوة فعلك

وإحساسي الحزين مات في كمدٍ

ومشاعري باتت تبكي لحزنها العظيم

أخبريني هل أنتي على عذابي تؤجرين

أم بإحراق القلوب تتلذذين

لما أنتي تلعبين وتمرحين

هنا وهناك تطيرين

في كل سماء وكل غيمة وكل صبح ومساء

هيئتك … تحزنني تحرك قلبي وتضعفني

كطفلةٍ باكية .. فقدت امها الحنون

أو تائهة في الصحراء ودنيا الهموم

هيئتك جذبتني .. إليكِ

وأمرني بذلك قلبي الطيب .. الحنون

قولي لي

هل استغليت موقفي … وضعفي أمام الدموع

أم دموعك أصحبت رخيصة وعقدت صفقت مع الجفون ..!

أنتي تلعبين بمشاعري وتلهين

يكفيني منك

ويكفي ماسمعته وكذبت الآخرين

حينما قلتي لغيري .. أحبك

 

بقلمي …

سلمان الأنصاري

أعاتبك … لاجل أراضيك


أعاتبك

راح أقتل حبك من قلبي . . .

لاجل مابكي عليك . . .

وأخفي دليل طعنتي ودماءك . . .

وباذبح شوقٍ مثل زخات المطر . . . اليك . . .

وأخفيه في قاع محيط نسيانك . . .

وأسرق من خيالك مابنيت لك من قصور . . .

ومن أحلامك حلاها و طريق عنوانك. . .

وأترك لك أشباح تضوي ونسور . . .

تاكل مابقى في عمرك وزمانك . . .

باخليك في البرد عايش وحيد . . .

لا حبيب يدفي ايديك . . .

ولا صدر يحترق عشانك . . .

مابتلاقي صاحب يواسيك . . .

باترك لك نار الأشواق تدفيك . . .

يالي كنت أحرق شمعتي . . .

لاجل أنور الدنيا بعنيك . . .

وأنحرم من بسمتي . . .

لاجل أشوفها على وجهك شعاع يضيئ. . .

حرمتني عيونك . . . وضحة من جفونك . . .

ورقصة أياديك . . .

وحتى إن حكيت معك . . .

رفضت أني أجيك . . .

تعديت علي . . . وكابرت . . .

وأنا سامحت لك كثير . . .

لطيبة قلبي . . . وحبي المجنون فيك . . .

أعاتبك وأنا أموت عليك . . .

إرحم انسان مات يطلب غلا ك . . .

وباع الكون في سبيل رضاك . . .

.

.

.

بقلمي …

أسـ الحب ـير

سلمان الأنصاري

إليك يا أنثى ..


 

RuwW8LF5IV5s2C843c 

إليك يا أنثى ..

يامن أتعبني الوصال اليها ..
أربعة أعوام سيدتي ..؟؟
وأنا احارب من أجلك الفضاء ..
وأقتل النجوم في السماء ..
وأستبدل القمر الجميل المضيئ …
بصورة من برواز عيناكي ..
أربعة أعوام .. تركتبيني أهيم فيها ..
كالتائه في وسط الصحراء ..
لا طعام ..لا ماء .. لامأوى
أصارع الموت … وحيداً ..
وأنتي .. كنتي كالسراب ..
كلما اقتربت إليك .. تلاشت ملامحك ..
واختفيتي .. من جديد ..
وأنا اواجه عاصفة الأشواق ..
التي .. قضت على معظمي ..
وأهدرت .. طاقتي .. وحطمت جسدي ..
أربعة أعوام .. مضيت فيها .. تائهاً ..
في سحر جمالك .. الفاتن ..
أنظر إلى السماء .. فأراكي ..
وأنظر للماء فإذا انتي هناك ..
حتى حين أغلق عينايا .. أرى وجهك مبتسماً …
تعمدتي .. البعد عني في كل لحظة لقاء ..
حطمتي .. كبريائي .. بعيناكِ ..
حطمتي كل مقاييس العشق .. بعطر أنفاسك ..
أربعة أعوام
وأنا أسابق الرياح ..
وأسافر إلى كل بلدٍ زرتيها ..
لعلي .. أجدك فيها ..
وأسأل عنك .. ويقولون .. ليست هنا ..
بل هناك ..
أربعة أعوام .. مضت .. وأنقضت ..
وأخيرا .. تقابلنا ..
أربعة أعوام .. ثم تقول لي .!!!!!!
عذرني .. فأنا .. لا أقوى على الحب …!؟

لم أتدارك معناها .. من شدتها ..
لم تترجمها نبضات أعصابي .. من قوتها ..
فقط ما أحسست به .. أن انقبض قلبي ..
ومات بداخله الإحساس ..
بكل هذه البساطة .. لا أقوى على الحب ..

 

بقلمي …

سلمان الأنصاري

أسـ الحب ير

12/5/1431 هـ

كلها ايام وأموت قدام عيونك


Love

 

احترقت شمعة حياتي بإيدينك

ودموع الفراق نزلت عليك

وقلبي الي في حبك ذاب …

دوم يسأل عليك

وفي دروب هواك ضيعت …

مادري وين وجودك

أرجوك حن علي واسأل …

عني وعن حالي

وأحتوي قلبي وضمني …

ضمة بين ايديك

وأمسح آخر دمعة …

من دموعي بأياديك

ترا كلها ايام معدودة ..

وتشوفني أموت قدام عيونك

 

الكاتب .. سلمان الأنصاري

لعنة حبيب ….


       كــــل مـــا حـــــاولـت أبــــــــــــــــعد عـنك وأنســى
                                                                       كــــل مـا حصلـــت نـفسي مـنك قـــــــريب
       وكل ما شفتك في الحلم هزني الشوق ويا مقسى 
                                                                       شوق الحبيب يلي تركك في هالدنيا غريــب
       ليــــش الجفــــــا مــــــــن طلب الــوصل وستسقى 
                                                                       قطرة مشــــاعر مـــن قلب مــا كــان غضيب
      هـــــاجره مــــن بـــــــــــــعد العـشرة فـــــأستـبقى
                                                                      نبضة ألـم فـي قلب المحب لعنة حبــــــيب   
   
                                               
 

بقلم …
مزاج بيروتي

إليكي يانبضات قلبي المفقودة


شفت جمالك مرسوم في وجيه البشر يا زين         وجيه مـاكانت بــا الجمال لها عنـــــوان
حسايف للي فقد ذيك الضحكة والدلال والزيـن         وحسايف للي فقدت في بعدها الأمـان
 ويـين رح الـــتقي فيكي يــا فـلانة ويــــــــــن         وأعيش معك لحضة فقدت فيها الحنــان
مـدري إذا الله فرقنا بهالوقت ليجمعنا بعديــــن        ولا حظي معك فـرصة فـات فيـــه الاوان
 
 
بقلم ..
مزاج بيروتي

شوق المطر


53007_1248564054

 

تسبقني خطواتي شوقاً وفرحاً ..

كهطول المطر واشتياقه شوقاً ..

وتلك اللحظة .. بل الجزء من الثانية .

عند معانقته للأرض دفئاً وبرداً ..

وهو يحمل من الشجون والذكرى ..

مايفقده الوعي طريحاً بين السيول والأنهار ..

فإن الشوق كالمطرِ لا يفنى ..

يهطل .. ثم يتجمع سحاباً ومطراً ..

أو كنزول الدموع من جفن العيون ..

واصطدامها مع حمرة الخدود ..

فالدمع لاينتهي حتى مع الفرحَ ..

وفي هذه اللحظات أموت شوقا ..

ليد حانية تُشعِرُني بحنانها ..

ودفئٍ ممتزج بعاطفةٍ تمسح دمعتي ..

 

بقلمي :

أسـ الحب ـير

سلمان الأنصاري