أغاني الشوق


كل اغاني الشوق

إني أبحثُ عن أشواق !


1138

وتَمُرُ الأيامَ …

وتسقط أوراق التقويم

وتدور ساعتي في محيطها

آلاف الساعات … وتدق

مثل كل يوم …

مثل كل ستين دقيقة .. تعيد المشهد !

ولكنها اليوم … في مشهدٍ جديد

حتى أوراق التقويم … مبتسمة

استيقظت من صَباحي …

لأعلن يومٌ … في حياتي جديد

بل إنها حياةٌ تُكتبُ لي من جديد

فأخذت أقلامي … ودفاتري

وصورةٌ … في مخيلتي

مازالت … أمامي

وذهبت … عنها أبحث

في هذا الطريق

القريب وذاك البعيد

وسألت كُل الناس عَنها

فَدلوني …

إلى منزلٍ … كُله عطاء

وفي أهله … سمات الوفاء

وصلت إلى الباب …

وطرقت الباب …

وأجابتني باستحياء …

من الطارق !

فقلُت لها … بلهفةٍ

إني أبحثُ … عن أشواق

قِيل لي بأنها تسكُن هُنا !

وإني لرؤيتها … لمشتاق

.

.

.

بقلمي

سلمان الأنصاري

1436 هـ

حبنا الطاهر …


Heart

كل أغاني الشوق …
في غيابك …. قد احترقت
وتبقی منها … بصماتك والرماد
لتروي قصة … حبنا المضطهد !
لتروي كيف كانوا يعذبونا …
وبحديثهم وأعينهم كانوا يلاحقونا
كلهم قد صدوا عنا …
ووقفوا في طريقنا … وفرقونا
.
.
فهم لم يعلموا بأن حبنا طاهر
وسيظل هكذا … للابد.

بقلمي
سلمان الأنصاري

أشتاقُ إليها …


girldrinkingcoffee_w480

أشتاقُ …
إلى ارتشاف القهوة …
بعد تِلكَ … الشفتين
من فنجانٍ … أبيض
بين تلك اليدين
أشتاقُ … لأن أجلس
بجوارها
وأنظر إلى تلك العينين
أنثى رقيقةُ … المعنى
وبها ابتسامة على الخدين
أشتاقُ … دوما
لحوارها
لحديثها
لهمسها
لغمزها
ودوماً … ننهي وقتنا ( بقبلتين )
وبعدما رحلت تلك السنين …
أجلس على نفس الطاولة
وأشرب من نفس الفنجان
كم هي مُرةٌ القهوة بدونك
.
.
.
بقلمي

سلمان الأنصاري

على لحن الأغنيات


على لحن الأغنيات …
أبعث إليكِ …
بشوقي وحبي …
وأحلا الأمسيات …
وبين يديك …
أضع الزهور بألوانها
وبأجمل الباقات …
على لحن السعادة …
أشكر لكِ …
سعادتي الفائقة الحدود
أشكر لكِ …
ابتسامة الوجه والخدود
على لحن الأغنيات …
سأعترف لكِ … 
بكل أسراري
سأهب لكِ …
روحي وإصراري
سأحتضن …
حزنك .. والأفراح
ومعك دوما أشعر بانشراح
على لحن الأغنيات …
أهديكِ …
حرفي 
أهديكِ …
عمري
بشغف وارتياح
على لحن الأغنيات …
أناديك ..
( بشريكة ) … عمري

ومنى روحي

وأقبل جبينك وأحييك
على لحن الأغنيات …
أسهر معك الليالي
بشوقٍ وحبٍ غالي
أنظر معك في السماء
إلى النجوم والقمر العالي
ولن أنساكِ أبدا
فأنتِ دوما على بالي 
على لحن الأغنيات …
أوعديني … !
أن تبقين بجانبي …
أن تبقي بداخلي …
أوعديني …!
أن لا تتركيني 
.
.
.
لا تتركيني 

بقلمي 

سلمان الأنصاري

متى القدر سيجمعنا


لا أعلم حقاً … متى القدر سيجمعنا

وتكتب الأقلام ذكرانا

والحب يسمعنا

متى يستجيب … الأمل

ويخيب كل يأسٍ يمنعنا

متى … تنتهي بيننا المسافات

ونقترب بشوقٍ … يدفعنا

متى سأنظر في عينيك … دهراً

ولا حواجز تبعدنا

لا ركام … يحجبك عن عيني

ولا شمسٌ بشعاعها … تحرقنا

متى ستكوني لعالمي …. قمراً

وغير ضوء عينيك لن أرضى

لا أعلم حقاً … متى ستكون

بدايات حبٍ أو عشقٍ وسكون

لن أكتب المزيد في شوقي

لن أكرر حرفي وعطفي

فصمتي الآن …  يحكي

بعضا من قهري

.

.

.

بقلم

سلمان الأنصاري