إني اخترتك … ولك الاختيار !


إني اخترتك من بينهن

لتكونين لي زوجة ثانية !

ولك القرار ولك الإختيار

ولزوجتي الأولى … حقوقها

ولكِ حقوقك …

فإن شئتما أن تكونا في بحري صديقتين .. فهذا جميل

وإن شئتما أن تكونا قراصنة !

يضرب بعضكم بعضاً …

فلتهنئوا بأمواجي تتلاطم

ولتسجنوا في أعماقي المظلمة

وسأبحث عن مرافئ أخرى !

لأرسو في أحضانها

فلي قلب حنون … ولي قلب قاسي !

ولك الاختيار … منهما

ستكون أمامك الحياة …

وسأكون أمامك … طريقاً للنعيم

وربما أكون طريقاً … للجحيم

.

.

بقلمي

سلمان الأنصاري

17/5/1437

Advertisements

2 thoughts on “إني اخترتك … ولك الاختيار !

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s