مدرستي والسياسة !


علمتني المدارس …

أن لا أتكلم في السياسة !

فقالوا لي …

سَجِل حضورك وانصرافك …

وحل واجبك وفي الفصل لا تنام …

وإن غاب استاذك ( بغير عذرٍ )

فلا تتحدث وألبس ثوب السذاجة !

هكذا علمتني المدارس …

وكبرتُ …

ومازلتُ … أَعذُر معلمي …

لأنه … علی ممر العامِ في ( إجازة )

وزميلي الكسول …

قد أحرز الأول بفخر وجدارة !

.

.

.

وحينما … واجهتُ حياتي ..

وجدتُ أسئلةً … بلا إجابة

رأيت أن ما كان يحدثُ في مدرستي !

نموذجٌ مصغرٌ … من لعبة السياسة !

بقلمي

سلمان الأنصاري

1/6/1435 هـ

Advertisements

2 thoughts on “مدرستي والسياسة !

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s