إلى مدينة الرياض سافرتي


الرياض

إلى مدينةِ ( الرياضِ ) سَافرتي

وبقيتُ أنا هاهنا …

أقضي بين أوراقي … وقتي

فأخذت قَلمي … ودَفتري

لأجِد أني … إلى عنوان عينيكِ

أكتب كلُ أشعاري

فَكَتبتُ … في الشَوقِ … قائِمةٌ

وفي ذِكراكِ … أوراقِ

ورسمتُ … جمالَ عينيكِ

ورأيتُكِ تغمزين بها …

فما كذِبتُ … إن قلتُ لك يا حياتي

وقطفت من كُلً بحورِ الشعر كُلها

وطَعمتُ … فيها مذاق شِفتاكِ

ولكني … حقاً !

ماكتبتُ في عِتابُكِ … سوى

أنكِ ذَهبتِ .. وفي سبيل لُقياكِ

انتهى حِبرُ أقلامي !

فلا تُطيلي … غيابُكِ يا حبيبتي

فإني حقاً … أعاني

بقلمي

سلمان الأنصاري

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s