القهوة والذكريات


تدعوني  طليقتي

إلى شرب قهوةٍ  مُرة

بحجةِ .. أنها تريد أن  تنساني

أن تنسى جرحاً  قد سببته لها

وفي نفس الوقت

هي تريد أن تراني !

أخبرتني

بأنها تشتاق لرؤيتي

وأنها تشعر بالوحدةِ

وتفتقد  لأحضاني

.

.

.

أحسست في لحنِ صوتها …

مقامات الهوى

ومن الشوق  معاني

كيف لا أفهمها … وقد  كنتُ أنا

من يجيد على أوتارها  عزف الأغاني …

فأنا من علمت شفتيها  الرقص …

عاريةً … ولكنها فقط  أمامي …

امرأة … ليست كمثل  النساء حقاً

جميلةٌ … وسحر  أنوثتها دعاني

أحببتها …. كثيراً …

ولكني … كنت في حبها …

حقا … أعاني

فقد كانت … علي  تغار

من تلك الصغيرة … أو  أولئك الكبار

كل نظرةٍ … مني تراها

وتفسر أني لا أرعاها……

بقلمي

سلمان الأنصاري

1/2/1433 هـ

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s