أريد جواباً …. سيدتي !


إني لحائرٌ … في عينيكِ …

فجمالها … يُجَدِدُ بداخلي … أسئلتي !

من أي العصور أنتِ … قادمةٌ ؟

ومن أي الممالكِ أنتِ … آنستي ؟

احترتُ … إن كُنتِ من بلادَ الشامِ

أم كنتِ من قبائل العروبة أوالفرس !

فدعيني … أنظُرُ في عينيك … أعواماً

وأستنتج بالنظر …. أجوبتي

ودعيني … أحلق بعيداً .. في الآفاقِ

وأعود  ..

لأحمل لكِ … من جديد أسئلتي !

.

.

.

فإني … سأعشق النظر في عينيكِ

مادمتُ … طالباً أجوبتي

 

 

بقلم

سلمان الأنصاري

 

هذه الأحرف خاصة إلى من يهمها الأمر

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s