الحياة . . . كلها وداع


ويأتوني . . . ثم يرحلون بصمت وسكون
ملوحين بأيديهم أن الوداع قد ولد للتو
وهاهو جرحه بدأ في للاتساع
كلما ابتعدوا . . . وبدأ انين ذكراهم في الوجع

Advertisements

One thought on “الحياة . . . كلها وداع

  1. ان في الوداع ألم .. واننا نحتار من رحيل البعض و بأسبابهم لا نعلم.. فنشتاق ونشتاق ثم يأتي اليوم الذي فيه نسأم.. اني انصح من يعاني من الرحيل برحيل البعض لا تهتم .

    Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s