الدموع والذكرى الجميلة


ودموع الماضي …

والذكرى … الجميلة

يا حبيبتي … لا تبكيها …

لا تحسبي …. ما قد فات

من دقائق … بين

جمعٍ وشتات

فأغلقي عينيكِ …

على جرح … تلك السنوات

ودعي الجرح … يلئم

.

.

ودَعِينِي …

أمضي … ولن تريني …

فودِعِينِي في صمتٍ …

خيرٌ … من حديث الآهات !

ودَعِينِي …

أعيش عُمري

… وأنتِ …

لِعُمركِ عيشي

.

.

.

لا تنظري إلى تلك الصفحات

وأوراق عشقي والمذكرات

اتركيها … كلها … لتحترق

ليموت الشوق بيننا …

والذكرى بكل أحوالها … تختنق

ودَعِينِي …

أسير بعكس التيار

من جنتك قادمٌ ..

ذاهب إلى النار

لا تستسلمي …

وإن قابلتيني … صدفةً ..

عليَ لا تسلمي …

ودَعِينِي …

أَمضِي … حيث قدري

وإمضِي … حيث أنتِ تريدي ! 

.

.

.

بقلم

سلمان الأنصاري

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s