الصد والهجران


اتركيني أخبر الشوق …

 

بداخلي أن يموت …

 

وحبي اليتيم …

 

أن يحتسب الصدود

 

وبقاياكِ … بداخلي …

 

أن تلتزم الصمت

 

أو إليكِ تعود … !

 

فنظرات عينيكِ …

 

لا وجود للرحمة بهما .. !

 

وقلبك … قد قسى

 

وذهنك .. عني

 

شاردٌ …

 

.

 

.

 

وعصيانكِ …

 

في طغيانه يسود

 

أخبريني … سيدتي !

 

أأحببتِ … رجلاً غيري

 

أم أن الحب … منك مرفوض !  . .

 

.

 

.

 

.

 

لا تدعي شفتاك بالحديث تجيب …

 

فقد مللتها …

 

 

.

 

.

 

ودعيني … أواجه الحياة

 

بلا حبِ … بلا قلب

 

بلا روح …

 

بقلم : سلمان الأنصاري

22/12/1432 هـ

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.