ثلاثة أسئلة … وما أزال اجهل الاجابة !


إلى أين تمضي بنا …

دفة الحياة !

 

 

سؤالٌ … في ذهني

يدور دوماً

 

 

كلما اتجهت عيناي إلى

السماء

 

 

وكلما … لامست

أطراف قدمي

 

موضع الأرض ..

 

 

لأنه … هناك أناس

بالأمس …

 

كانوا معنا … أحياء

 

 

واليوم هم … في

عالم … آخر

 

 

تحت الأرض أجسادهم

 

 

وأرواحهم إلى السماء

 

 

هكذا نحن ننظر كل يوم

 

 

في الأرض والسماء …

 

وكأننا نبحث عنهم

 

وفي نفس الوقت …

 

 

نبحث عن مكانٍ لنا

هناك !

 

.

 

.

 

.

 

سؤال آخر …

 

 

لا أعلم هل إن كنت

أستطيع توجيهه

 

 

إلى الأمواتِ … أم

أنهم لا يتحدثون !

 

 

أو لا يستطيعون السمع

!

 

 

رغم أنهم يعلمون ماذا

نفعل نحن …

 

 

هل ينتهي بكم المطاف

إلى حدود السماء

 

 

أم أنها بداية …

النهاية !

 

 

لأنني بت أحدق بعيناي

في السماء .. كل ليلة

 

وكل صباح …

 

 

فبدأت أدرك … بأن

الليل ليس فقط … للمحبين

 

 

للعاشقين … أوالساهرين

وحتى النائمين

 

 

فالليل بطوله …

يحمل كل الأحوال والأرواح والأجساد

 

 

وأدركت بأن .. هناك

داعٍ يدعونا

 

 

هل من مستغفرٍ …

فأغفر له

 

 

هل من تائبٍ …

فأتوب عليه …

 

 

هناك ربٌ … غفور

رحيم …

 

 

يطلبنا أن نذنب ….

كي نستغفر…

 

فيغفر لنا …

 

 

إذاً .. هناك رحمة

تتنزل في كل مساء

 

 

وخير للبشر جميعاً

 

 

كلمات تعلمني الكثير

 

أن أصفح عن من ظلمني

 

 

وأعفوا … وأعفوا

… كثيراً

 

 

أن لا أحمل حقداً على

أحد …

 

 

لأنه ربما … تكون

ليلتي …

 

 

الأخيرة … وألحق

بعالم الأموات

 

.

 

.

 

.

 

 

تذكرت .. هناك سؤال

آخر :

 

 

ينص علي قلبي …

بدستوره

 

 

وعقلي … بدستورٍ

آخر …

 

 

ولكن جسدي … يتظاهر

للجميع !

 

لا أعلم من أصدق ؟

 

ومن أتبع !

 

 

هل يا ترى … سكون

الليل

 

سيجيبني ؟

 

لا أعلم …

 

 

سأدعوا الله في ليلي

 

 

بأن يختار لي …

الطريق الصحيح

 

 

سأدعو الله … أن

يرشدني

 

 

لكي أنعم في رحلتي

… بأمان واطمئنان

 

 

لكي أوجه دفة سفينتي

… إلى بر الأمان

 

.

 

.

 

.

 

 

سأبحث عن كل أجوبتي

 

بين أسطر … الكتاب

 

 

فهو دليلي … وهو

نور وشفاء ..!

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بقلم :

 

سلمان حسان الأنصاري

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.