كيد النساء ( 2 )


ما بك أيتها ..

المرأة ؟

 

صدقاً … كيد النساء

أقوى

 

من كيد الشيطان …

 

لا أكاد أصدق ما

أسمعه ..

 

وما أراه بعيني ..

 

تحكمين علي بالإعدام

!

 

أم أنك حقاً حاقدة !

 

على كل ما هو مُذَكر

 

أو يخالف … هواك !

 

أو تجرُئين … سحقاً

 

سحقاً … سأرددها

 

مادمت حياً … حتى

 

تتلين علي حكم الإعدام

..

 

وأرى روحي …

 

تصعد إلى السماء

 

وهي تتمتم عليك

باللعنات

 

لن تهنئي حتى ،،،

بشربة الماء

 

لن تغمضي … جفناك

أيتها الظالمة !

 

.

 

.

 

ستذكرين …

 

حينما تأتيك … الأقدار

 

ستتمنين لو تقبلي …

ترابي

 

ستتذكرين …

 

حينما … يعبث بك

العابثون

 

وحينها لن تجدي

مكاناً …

 

تختبئي فيه من الأمطار

 

.

 

.

 

وما أزال أنتظر ..

 

حكم إعدامي

 

وما أزال أنتظر ،،،

 

أن أرى في عينيك

 

لحظات الانتصار !

 

فهي بالنسبة لي …

بدايات انهزامك

 

بالنسبة لي … حياة فوق

الأقمار

 

لأنك ملكتي .. جسدي

 

بالقوة ..!

 

ولن تملكي … روحي

 

 

 

.

.

.

.

بقلمي

سلمان الانصاري

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s