ماذا تريد عيناكِ أن ترى ( عتاب )


ماذا تريد عيناكِ .. أن ترى

أحبات لؤلؤٍ ،،، أم الكرى !

أم أن تراني !

بلا سفينة أو قبطان

أخبريني ،،، ماذا تريد  ( عيناكِ الآن ! )

ودعي شفتاكِ ،،، تتحرك

قبل أن يغرقك الموج

ويرتطم قلبك بالمرجان

أو أن يغرقك الخوف

ويتبخر منك الأمان

لا تدعي أحرفك

في بحور الصمت تتكلم

فمزاجي متقلبٌ

ودوامة أعصابي ،،، تتألم

وأمواجي ثائرةٌ ،،

وأمامك أنتِ … تتكسر

من علمك فن الصيد يا أنتِ !

ومن قال لكِ

بأن الأحجار في أعماقي … تتحطم

وأن جنوني يأسرني ،،،

وحبي لكِ ،،، مني يتمكن

من قال بأن عيناكِ ،،، فتنتني

وأني بسحر عيناك ،، أتأثر

سلي عني البحار ،،،

وماء المطر والأنهار ،،،

سلي عني تلك الصَّدَفَة ..

ودعيها بين يداكِ ،،، تتحدث

.

.

.

.

بقلم

سلمان الأنصاري

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s