حاورني ... وأحاورك

دعوى للمظاهرات … ولكن بشكل جديد …!


كل منا .. يعلم بأن المظاهرات ..

حينما تقوم .. فإنها تطالب بشئ أو بأكثر من شئ

تطالب بحقٍ من الحقوق ضائع … أو شئٍ منتهك …

ولكن المظاهرات التي أعنيها هنا …

هي مظاهرات ضد الهوى …

ضد العصيان … ضد المعاصي …

نحتاج لمثل هذه المظاهرات … في داخلنا

قبل أن نلوم غيرنا … بالتقصير !

قبل أن نلوم غيرنا … بالظلم

فالنبدأ بداخلنا أولاً

.

.

.

ولتخرج المظاهرات من الأيادي .. والأرجل

واللسان والعين وكل عضو وخلية ..

تخرج .. وتعاتب القلب الذي هوى

الذي أمر … بالنظر وإطلاق البصر

القلب الذي يأمرنا أن نبطش أو نلحق الأذى بالآخرين

القلب الذي … يلهينا عن الصلاة … في وقتها

القلب .. الذي … يخون الأمانة

القلب .. الذي .. يظلم الآخرين … ويتمادى

فليقف الآن … اللسان ويعترف

بما اقترف … من فاحشٍ بالكلام

ويقول .. ياربي .. أني قد تبت عن ذنبي

فاغفر لي …

ويبقى في مظاهرته …

ويهتف .. بالاستغفار .. وقول الأذكار …

ويكون … لساناً ذاكراً ..

وهكذا … باقي الأعضاء ..

تعترف بالخطأ …

وتقر بما مر من زمنٍ …

تتبع فيه الشهوات …

وترتكب فيه المنكرات ..

وحينها …

سيتوجب على القلب أن يتوب …

ويتغير حاله …

ويصبح قلباً خاشعا ..

ومن ثم لن نجد …

مجالا للتقصير او الظلم

فسيكون للجميع قلوباً حية

تخشى من الظلم

وستكون المحبة هي طريقها

والتعاون … هو منهاجها

نحو حياةِ .. هانئة … وسعيدة

.

.

.

.مع تمنياتي للجميع بالسعادة

.

.

.

بقلم

سلمان الأنصاري

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s