قنبلة موقوته ...., حاورني ... وأحاورك

فلسفة الكون ( 2 )


لربما يتحدى الكون …. الإنسان

ويقف عاجزاً أمام غباءه وبغائه …!

فيذهل من قوته وجبروته …

من عظمته وضعفه أحياناً

يذهل الكون أن هناك من يمشون على الأرض وكأنهم العذاب

والآخرون يمشون هونا

مشاهد متنوعة … وخطوات على الطريق …

تحتفظ بطياتها الأرض … فلا تفقدها مع مرور الزمن

فياترى … من يعمر الأرض أبقى ذكراً … بمن يفسدها

أنظمةُ تنوعت … وقوانين للظلم قد تشكت

وأصبحت هي دستورا للحياة ومنهاجا قويما

فقط !!!

ينفذ على الضعفاء … على من قد ضاقت الأرض بهم رحبا

وأصبحو يهيمون فيها … لا مأوى لديهم ولا ماء

تتعالى … آهاتهم .. من شدة الأسقام

يبكون في جنح الظلام … من أجل ظلم ظالم

يرفعون أكف الضرع والشكوى لربهم

لعله يجيبهم … !

أما إذا سرق القوي … بل إذا قتل وبغا

ينام في سريره مرتاح البال …

وربما يعاود الكره من جديد

لان هناك … آخر مسكين .. يعاقب عنه

فقد وصى جنود العذاب … أن أحضروه

ومن وسط بيته … اعتقلوه

جنون هي الحياة إذا أصبحت

وفي المساء … ترا العجب والفنون

ولكني … أجد نفسي مع الشروق والغروب

وبينهما … أتسلق فوق السحاب

أحاول الوصول إلى السماء … إلى النجوم

إلى الضياء …

أحاول أن أضيء الطريق ..

وأشق النور … والبريق

أحاول .. رغم ما أجده من صعوبة

ومشقات ..

فأنا للنور … ضيائا

وللضوء مصدراً … وإلهاما

أنا الروح …؟

والظل …؟

وأنا  الإنسان ….

.

.

.

.

بقلم

سلمان الأنصاري

Advertisements

1 thought on “فلسفة الكون ( 2 )”

  1. تعمقت في الألم ونثرت كلماتك حوله فكانت جميلة ومعبرة عن أنات الكثير من بنو الأنسان ….وفي النهاية إنتصر الإنسان على ما يعانيه وهذا هو النجاح الذي هو الرصيد الباقي له والمعين الذي لا ينضب
    فمن كرمه الله يبقى كريما رغم كل محاولات تشويهه
    سلمت يا أبن العم
    أفكار جميلة في ثوب من الكلمات المنتقاة
    شكراً لك

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s