قلمي قد سَكِر


تاهت الأحرف …

في ذاكرتي …

وخانتني … الأيام

وإن لم يكن ..

فقد خانني قلمي بعد هذا الزمان

سأحاول مجددا …

أن لا أُسكِره في الهوى …

فشربةٌ واحده … تغويه …

ويرتكب الخطأ …

ثم يدعوا للغفران …

شربةٌ واحده ..

يطلب بعدها القبلات …

قبلةٌ حمراء ..

والأخرى .. وردية ..

وإن زاد … رشفةً ..

يتصبب عرقاً …

ويزيد بسخرية

فيقع قلمي ..

ويغتصب الأوراق .!!

أصيح به .. ما هذا ..

من بالحب أغواك ..

فيعود إلي باكياً …

ويقول أحرفك يا سيدي …

بعيناها .. تحمل سحراً .. لا سواها

أحرفك .. يا سيدي …

حملت .. حنان الكون .. بحماها

سألتك بالله يوماً …

أن لا تفتنني بعدها … إياك

ومن الغزل … حاشاك

فأحرفك .. قد رأيتها في متسعٍ ..

فكان لنا موعداً ولقاءَ ..

أحرفك .. قد رادوتني ..

وعن نفسها .. استهوتني ..

فوقعت في حرف الحاء ..والباء ..

تنقلت بين السطور ..

وكأني في جنةٍ وطيور ..

رأيت الحور … فيها ..

أرجوك سيدي …

اغفر لي .. ذنبي ..

وأنا سأغمض

عيني عن الأوراق ..

.

.

.

بقلمي ..

سلمان الأنصاري

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s