مملكتي ووردتي الأبية …. (( جنون الفكرة وشرودها ))


 

وضعت بذور وردتي

في أحد الليالي المقمرة

بنيت بناية حولها

وأقمت أسوارً معتمة

أحضرت كرسياً خشبياً ..

وحارسا ليلياً …ً

وجنديا أحمقٍ

وحاكمة ..

جمعت من الناس شعباً وموطناً

وأغلقت أسوار حديقتي

وأعلنت مملكتي

تسابق الزمان

وتسابقت معه وردتي الأبيه

واختطفني شبح الحرية

وأصبحت أسيراً

وبين يداي سلاسلٌ حديدية

وفي زنزانتي أغفو

وأصحو من أحلامي الوردية …

أحلم بأميرتي ومملكتي الاستثنائية

وذات يومٍ .. من أيام السنة القمرية

تسلق الجندي الخبيث جدار الحرية

ورأى نمو وردتي

ورأى عيناها العسلية

فحاول العبث فيها بهمجية

فباغته الحارس بضربة قوية

أفقدته الوعي طريحا

وسرق منه البندقية

وهناك لعب الشيطان بفكره

وأنشأ بداخله أفكاراً جهنمية

فحوله إلى ذئبٍ شرس

وانقض على وردتي الأبية

وقطفها من جذورها

فصرخت المسكينة …

فقطع أوراقها البنفسجية

وانتهك عرضها

وأفقدها حياتها الهنية

سمع الناس صراخاً ..

وتوجهوا نحو الأسوار السوداء المخملية

ليشهدو على جريمةٍ

وعلى قصةٍ أدبية

كتبتها ونجست حروفها العربية

تجمهر الناس من حولها

والحارس من كلتا يداه .. قد سلبت الحرية

وأنا بين أسوار الأسر … أبكي على وردتي

.

وحينها . . . . خرجت روحي بكل عفوية

.

.

.

بقلمي

سلمان حسان الأنصاري

أسير الحب

 

 

 

 

 

مفتاح الأحرف بين يداكم

الوردة / قلبي

الحارس / إحساسي

الجندي / مشاعري 

الكرسي / أفكاري

حديقتي / مخيلتي

الحاكمة / جرحي

مملكتي / مساحة بوحي

الناس / كل من قرأ حرفي

الأسوار / توارد الأفكار

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.