شكراً لك قلبي


شكرا لك قلبي copy

احترت في دنيتي . . . من أصاحب

ومن يكون لي الصديق . . .

احترت أختار الفرح

أم الحزن وذاك الضيق . . .

تعبت من كثرة الجرح

والخيانة . . وطول الطريق

أخاف أجرح إحساس النسمة . . .

أو أكسر قلب إنسان مسكين . . .

وفجأة وأنا أكتب حروفي

اكتشف بعد كل تلك السنين . . .

أن قلبي هو من ذبحني . . .

وقطع إحساسي باليقين . . .

هو سبب شقائي وهمي العظيم . . .

وهو سبب دمعتي وجرحي القديم . . .

اكتشفت أن قلبي هو سر حماقتي . . .

هو سر جنوني و تعاستي . . .

قلبي . . . قلي لماذا ؟

أنت الذي تأمرني

في كل زمان و مكان !

قلي هل أصطحبك للطبيب

أم أصطحبك إلى ثلاجة الموتى !

لما لا تتركني أعيش ..!

رجلا بلا قلب بلا مشاعر

لا تحركني دمعه اليتيم

ولا يقتلني إحساس بالحنين . . .

أتركني وحيدا . . . وارحل عني  . . .

شكراً لك قلبي … فنبضك دمار …

بقلمي …

سلمان الأنصاري

أسير الحب

Advertisements

One thought on “شكراً لك قلبي

  1. آآسـف على نفسي مني – بحيآة ليست لي ..
    سآضل المراءة اللتي يخلق من ضلعها الاعجاز . لكن بعيده عن الانظار –

    فمآ آرآهـ مايحطمني كـ آنثى –

    وآنآ رقيقه ..

    فـ سحقآ يآزمن قاسي .

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s