ثعلب في ظل أرنب ….!!!!!


كذبت أذني حينما سمعتكِ تقوليها لغيري

وعينايا أغلقتهما من قسوة فعلك

وإحساسي الحزين مات في كمدٍ

ومشاعري باتت تبكي لحزنها العظيم

أخبريني هل أنتي على عذابي تؤجرين

أم بإحراق القلوب تتلذذين

لما أنتي تلعبين وتمرحين

هنا وهناك تطيرين

في كل سماء وكل غيمة وكل صبح ومساء

هيئتك … تحزنني تحرك قلبي وتضعفني

كطفلةٍ باكية .. فقدت امها الحنون

أو تائهة في الصحراء ودنيا الهموم

هيئتك جذبتني .. إليكِ

وأمرني بذلك قلبي الطيب .. الحنون

قولي لي

هل استغليت موقفي … وضعفي أمام الدموع

أم دموعك أصحبت رخيصة وعقدت صفقت مع الجفون ..!

أنتي تلعبين بمشاعري وتلهين

يكفيني منك

ويكفي ماسمعته وكذبت الآخرين

حينما قلتي لغيري .. أحبك

 

بقلمي …

سلمان الأنصاري

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.