شوق المطر


53007_1248564054

 

تسبقني خطواتي شوقاً وفرحاً ..

كهطول المطر واشتياقه شوقاً ..

وتلك اللحظة .. بل الجزء من الثانية .

عند معانقته للأرض دفئاً وبرداً ..

وهو يحمل من الشجون والذكرى ..

مايفقده الوعي طريحاً بين السيول والأنهار ..

فإن الشوق كالمطرِ لا يفنى ..

يهطل .. ثم يتجمع سحاباً ومطراً ..

أو كنزول الدموع من جفن العيون ..

واصطدامها مع حمرة الخدود ..

فالدمع لاينتهي حتى مع الفرحَ ..

وفي هذه اللحظات أموت شوقا ..

ليد حانية تُشعِرُني بحنانها ..

ودفئٍ ممتزج بعاطفةٍ تمسح دمعتي ..

 

بقلمي :

أسـ الحب ـير

سلمان الأنصاري

Advertisements

One thought on “شوق المطر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s