مرافعة في قضية إعدام وردة …


 

أسـ الحب ـير

 ملف القضية هنا (( http://aseerloves2007.spaces.live.com/blog/cns!8D74AA4D00A67B97!7073.entry ))

شكلت هذه الجلسة من :

القاضي : وهو الضمير المتواجد في مساحة الألم بداخلنا ..

المحكمة : هي نقدنا على كل شئ نراه خارج نطاق المعقول والمعلوم دون مبرر مقنع ..

الدفاع عن المجني عليها : هشام علي هاشم ..

النيابة : قلوبنا ..

الدفاع الموكل عن الجاني :  وهو قلمه ..

الجاني : وهو كاتب قصة إعدام وردة  ( أسـ الحب ــير ) سلمان الأنصاري

المجني عليها : الوردة الحمراء  ..

الشهود : الذين قرؤوا اعتراف الجاني ..  

 

بداية الجلسة الأولى ( 11/ 11/2009 م ) :

محكمة ..

والكل وقوف ..

القاضي : تفضلوا بالجلوس ..

قضية رقم واحد ( إعدام وردة حمراء ) …

الدفاع عن المجني عليها فليتفضل ..

سيدي القاضي .. تفضل هذا ملف القضية والذي بداخله اعتراف الجاني على موكلتي ..

إنما قدمه الجاني في حق موكلتي ( وردة حمراء ) من أسباب لا أراها أبداً مبرراً لارتكاب جريمته ..

ولو بنسبة واحد في المئة وكما ذكر في التحقيق مع الجاني في ملف إعدام وردة حمراء الذي كان فيه اعترافه

خطيا بارتكاب الجريمة ..

وبعد دراسة تفاصيل الملف ، لا أجد أبدا أي سبب لإرتكابه هذه الجريمة .. وعلى ضوء تفاصيل تلك الجريمة

المبنية على اعتراف الجاني خطياً أنه عندما أراد أن يقطف موكلتي ، إذ بشوكة تدخل في صميم إصبع يده اليمنى ..

حتى سال الدم ، وتجمع غضب الدنيا في عينيه ، فقام بسحق المجني عليها موكلتي ( الوردة الحمراء )  دون رحمه

وبلا مبالاة بقدسية المحبة ..

سيدي القاضي إن في هذه السطرين من اعتراف الجاني أريد إيضاح نقطتين ..؟

أولهما : أن كل الورد يحمل شوكاً ولكنا نعرف هذا .. وكما قال المثل العربي الشهير ( قبل الورد شوك)

ثانيهما : أن الجاني قرر وفجأة قطف موكلتي دون أي مقدمات ودون أي حوار معها .. فقط قرر قطفها ..وهكذا كان يريد ..

ما إن أعجبته أراد امتلاكها قبل امتلاك أحاسيسها . متجاهلاً أن الورد مخلوق في غاية الأحاسيس والرقة ، مخلوقة له معنى وجداني ..

سيدي القاضي … إن الورد إن لم يجد من يسقيه يموت .. فكيف لها أن تؤذي أحد

 ..إن لم نسقيها نحن سقتها السماء بقطراتها .. وتطعمها بقطراتٍ لحساسيتها ورقتها ..

إن الجاني .. قد تهور مندفعا نحوها .. مما جعله لا يرى الشوك حولها .. فما ذنب موكلتي ..؟

أتؤخذ بذنبه ؟ وما ذنبها إن أعجب بها ؟؟؟ وما ذنبها إن كانت جذابة ؟؟؟ وما ذنبها إن الكل طامعاً بها ؟؟؟

إن موكلتي لم تتباها بجمالها ابدأً ..!! حتى تطمع الآخرين فيها بل بالعكس كانت على طبيعتها ..

 حتى أنك لا تسمع صوت تنفسها … لم تضف شيئاً على جمالها أبداً .. إن ما قام به الجاني كان عملا مفجع …!

ألم يكن من الأفضل له أنه يحاورها ؟؟؟

فليس هناك وردة ترفض أن تقطف ..!! ولكن اليد التي امتدت إليها كانت يد لا تعرف الرقة ..

مما جعلها ترفض وبشدة أن تسمح بقطفها ..

سيدي القاضي .. إن أردنا اصطياد طيراً هل سنصيدها ببندقية الصيد .. أم بمدفعية الهاون ..!!!

سيدي القاضي إن الجاني قد أفرط في تعديه على موكلتي ..

أني أريد من حضرتكم النظر إليها كوردة حمراء لا أكثر ..

وماذا تحمل الوردة !! هل تحمل العداوة أم تحمل المحبة ..

شكراً سيدي القاضي ..

 

القاضي : النيابة تتفضل للمرافعة ..

النيابة : لا تعليق ..!!!!!!! فهي جريمة واضحة تفاصيلها .. ومن ثقلها ألزمتنا الصمت ..

القاضي : دفاع المتهم فليتفضل بالمرافعة ..

دفاع المجني عليها : سيدي القاضي لم يأتي دفاع الجاني إلى الجلسة ولا الجاني أيضاً ..

وأني ألتمس من عدالتكم إن لم يحضر دفاع الجاني والجاني بالجلسة القادمة ..

أن تصدرون عليه الحكم غيابياً .. بما بين يديكم من إثباتات وأدلة تثبت لعدالتكم ذنب المجني ..

وأني أخاطب القلوب والشهود الذين رأوا اعتراف الجاني خطياً .. أن يضعوا في عين الاعتبار أنها مجرد وردة لا أكثر

ومعنى للرقة والإحساس وهي لغة كل حوار في كل اللغات …

ومن أراد أن يدلي بشهادته .. يدلوا بشهادته فليتواجد معنا في الجلسة القادمة ..

القاضي : رفعت الجلسة إلى شعار آخر ..

 

بقلم الشاعر والكاتب : هشام علي هاشم

Advertisements

12 thoughts on “مرافعة في قضية إعدام وردة …

  1. تسجيل حضور … ( سلمان الانصاري )وسأنتظر الجلسة القادمة بلهفة وشوق .. ولكن لم تخبروني لكي أحضر هذه الجلسة ..فلقد حضرت متأخرا .. ولكن لا يهم .. حتى وإن لم أحضرها فسيحضرها قلمي .. بإحساسه فأنا أعاني الأسقام في احساسي ..وبمشاعره فأنا قد ماتت مشاعري وأتمنى أن تعود فليس هناك مستحيلا في عالمي ..وبحبره فأنا دمائي قد نفذت وسحبي البضياء قد تلاشت من آفاق سمائي ,,ولم أعد أرى الدنيا بوضوح من بقايا السم ,, أحيانا أرى أمامي أشباحا وقتلة .. بل أرى الورود أشواكاً ..وأحيانا أحن على الشوك ..وأتحسسه حتى لو جرحت نفسي لا أن أجرح الشوك ..ولكن فقط لأرسم عليه البسمة ..فهذا ما يهمني ……….. سأنتظر وسأرسل لكم قلمي ..

    إعجاب

  2. هههههههه\حلوه ومميزه بجد قصه خطيره اسير!واكيد الورده مالها اي ذنب:وانما الذنب خطئك…؟ وعوافي.

    إعجاب

  3. اولا شكر ل المرء لا يغتاب على ادلا شهادة حق……………………….ثانيا من جديد اسجل اعترافك خطيا في تعليقك هذا واتمنى من المرء لا يغتاب الشهادة فى هذا التعليقالان ومن جديد تقول فى التعليق انك تراء من هم امامك اشبحا وتراء الورد شوك وهذا يكفى لابرهن انها تنتابك حالات غضب وضحيها لاذنب لهم انت جانى فلا تحاول كسب القلوب لتتعطف معك بنرات العليقات…….ملاحظةان مانسعى لية ليس الخصومة ولكن نسعى الى ابتكار طرق حوارية لاراءنا غنية باتصوير البلاغى مشوقة لقراءنامنما ستساعدنا على نحت مهراتنا الادبية فى الحوارات الادبية……..بعيدا عن النقد المعتاد او الجارح……….لذلك يسعدنا مشاركاتكم وارئكم فى هذة القضية الممتثلة امام القضاء فى دخلنا……

    إعجاب

  4. السلام عليكم ورحمة الله ,,,,ماشاء الله ,,,, والله قضيه ساخنه ,,, عشنا الجو ,,,اهم شي يظهر الحق في النهاية ^_^ الله يوفقكم ,,,,

    إعجاب

  5. شاهد عيان …سيدي القاضي ..كما كان ذالك اليوم هادئ تشرق فيه أشعه الشمسكَكُلِ يوم تتهادى فيه السحب وراء جبل فتصعد تلال وتنزل وديان حامله حبا وحنانا..هب ذالك الشهاب المتوهج (الروتين ) وكاد أن يسقط على الوردة الحمراءغير مكترث ما سيسببه لها من دمارسيدي وجود المجني عليه الطائر إنما انقذهآ من الهلاك لتقع في هلا ك مملكته وحبه فكان دفاعا عنها و تَعديا عليها في الوقت نفسه سيدي القاضي … الشوك لم يخلق إلا حماية لحقوق تلك الوردة لآالوم تلك الوردة ….وخذ شوكها لم يكن إلا حبا وليس كرها وقسوة ..القاضي :. هل لديك أدله مدعمه ماتقولينه ..؟ سيدي القاضي ….محاصره الوردة من كل الجهات كلمات الحب التي تحرك المشاعر وتأجج الفؤاد اقتلعتها تلك الوردة بصمودها في الحرب وكان شوكها دفاعا وحبا وعشقا ولكن الجاني اتهمها بالقسوة والجفاء والشر والجنون وعدم الوفاءسيدي القاضي :.أرفع دعوة أطالب فيها بتغير مفاهيم الحب لدى الجاني ؟

    إعجاب

  6. الأخوة الحضور .. سيدي القاضي .. عزيزي هشام .. الإعتراف بالحق فضيلة ..وإظهار غير الحقيقة يعتبر سذاجة .. لأن الكذب يموت ويتلاشى مع الزمن ..ولكن مابني على الصدق والإخلاص ..يدوم ويدوم طول العمر ولا ننساه ..نعم .. أنا أصبحت أرى أمامي أشباحاً .. والورود أشواكاً ..فهذا بتأثير السم .. عفوا.. السموم فكم آلامتني جراحي .. وكم جرحت بسهام الغدر المسمومة ..إن الوردة التي أعدمتها ياعزيزي هشام ..إنها المشاعر .. وإنها الأحاسيس ..وسأظل أحارب وأكفاح في هذا العالم وأناظل ..من أجل أن أقضي على الشر ..من داخل الورود .. وبين أوراقها ..وسأقطف كل من أستحوذ عليها الشر ..وكل من بها أشواك ..وسأعزلهن في مملكة .. الحزن .. الأبدي .. في بحار الظلمات .. في بحر به الأمواج تتطلام بسفينة الحرمان ..سأحرمها الضوء والماء الهواء ,,,ستموت غريقة عطشانه ..وتموت شبعا بالحرمان جوعانة ..لأن الورود الحمراء .. إنما الاحاسيس المرهفة …إنها رمز للحب والسلام ..تبعث الآمال والسرور بداخلنا ..نقتنيها .. ونحتضنها في كل أحوالنا ..في فرحنا وحزننا ونومنا ودفئنا ..ونحتاج إليها بدون أشواك ..لنعيش في سلام وهناء وتدوم المحبة بين البشر ..ويبقى العطف واللين والرفق ..لنا عنوان ..ولكن .. سأستمر بقطف تلك الأشواك ..سأحاول معالجتها أولا ..سأعطيها الدواء والترياق ..سأسقيها الحنان والمحبة ..لعلها تفيد ..وأمتص منها كل السموم ..وأضحي بحياتي وبقلبي ..

    إعجاب

  7. عزيزى الجانى اولا لا تحاول اقنعنا انى بداخل الورد يوجد الشر حتى الطفل لن يقتنع بما تقولة ……….ثانيا الشوك فى الورد هو من يحمي لها حق البقاء ولا يحق لك مصادرة هذا الحق وبذات اذا كانت لاتستخدمة الا لدفاع عن نفسها لا يحق لك مصادرة …..ثالثا لا اعتقد ان الوردة هى من يحمل السم لا اعتقد ذالك…..رابعا لا يحق لك احتجازها بمملكتك المليئة بالاحزان لن اسمح بذلك ابدا فقد خلقت لتحيا حياة الحرية كملكة للقلوب لا كاسيرة متهظة الحقوف…………..ومن تعليقك على القضية اجدك تشكل خطر على كل الورد فلا زلت تريد اقتلاع كل وردة تحمل شوك اذا لن تبقاء وردة على هذا الكوكب…..انى اصير على محكمتك وبذات بعد ان تبين ان نوايك اقتلاع كل ورد يحمل الشوك ولا يوجد ورد بلا شوك……انما مايحيرنى هو لما لا تدع الورد وشئنة لست مكلف بة ….دع الوردة تعيش كما تشاء كما تحلم تميل مع الهواء وتعود ثانية مع الذكرى……..اتريد ان تسبعها موتا بالحرمان اى قلب تحملة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟لا اعتقد ابدا انة ينبض…………تذكر ان مات الورد فليس هناك ماسيحرك مشاعرنا سنبقاء كما احجار نحتت على شكل انسان……………….

    إعجاب

  8. سيدي القاضي ..أنا أنوي فعلا إقتلاع الشوك من الورود .. وقتل الشر من بين الأوراق وحنايا الزهور ..أنا انوي أن أقتلع كل زهرة من الجذور ..حملت في قلبها كل معاني الشرور ..ولامست أطراف أسهم محبتها بالسم المورود ..لتوهم ناظريها ..فالحرب خدعة … فالشر يحارب المحبة ولا يريدها ان تبقى وتنتشر ..الأخوة الحضور .. السيد هشام ..أنت تبحث في قضية .. منتهية ..الوردة … وماتت .. وقتلت بعدها أخريات ..منهم من قتلن بالعطش والحرمان ..فقط وضعتهن في صفحات مذكراتي ..ولم يتحملن الحزن بداخلها وماكتب على أسطرها ..وماتو من الحسرة والالم والبكاء ..فقد بكين .. بالدم .. هشام .. عندما تموت المشاعر .. لك أن تتخيل أي شئ ..عندما تموت المشاعر وتفقد الاحاسيس …نفعل كل شئ .. وأي شئ .. ولا نحتسب له ..وسأظل أحصد الشوك من الورود وإن طال الأمل لإقتلاعها ووضعها في مزهريت الأحزان ..لن تمنعني ..ولكن … سأعالجها .. سأعطي للشر فرصة واثنين … للرحيل .لان الوردة تبقى في الاصل عنونا للطيب والمحبة ..فإذا بقي بداخلها من ذلك شئ ساعدتني وساعدت نفسها في التخلص من هذا الشر ..وللعم الوردة تضحي من أجل نفسها وتموت ..ليعيش الآخرين فكيف تقول لي .؟؟؟؟أن الأشواك وسيلة للدفاع عن نفسها …لك أن تذهب إلى حديقة العواطف والأحاسيس …وتشاهد الورود ..فستجد هناك من لاتحمل أشواك .. ستجد هناك من ماتت شهيدة من أجل المحبة .. أني أناشد كل الحضور .. أرجو إعادة النظر .. وحتى لول لم يوجد الشوك ببعضهن فأنه يوجد في ساقها ..أرجو أن تنظرو مرة أخرى بعين أخرى وزاوية أخرى للموضوع ..

    إعجاب

  9. ارجوك حاول ان تفهم وضعية هذا الكون ليس هناك شر فى الورد ان نظرتك خاطئة ان الورد لا يحمل فى قلبة الا الحب ..وانا لا ابحث فى قضية منتهية بل العكس انت تعترف بقتل اخريات بعد اعدام الوردة الحمراء وانا احاول انقاذ ماتبقاء من ورد …………فان مشاعرك قد ماتت فلا تحاول ان تميت كل من حولك………. لا تعطى الشر فرصة ولا فرصتين بل اعطى عيناك فرصة لتراء الحياة من جديد…………

    إعجاب

  10. صباح الخيررراخوي هشام مشكوررررر روووعه والله يسعدك بالدنيا والآ خره وانشاء الله نشوف ابداعتك وتطورتك الحلوووووه لاخلا ولاعدم اختك في الله

    إعجاب

  11. أخوي هشام شكرا على الموضوع أخوي سلمان الورده الحمراء ذهبت ولاكن الورود الباقي لم تذبل بعد الورود الباقيه حمراء جميلهليس كل الورود مثل بعضها أنما تختلف في الشكل والون والرائحه لاتحكم على الورود من ورده واحده فقطصحيح ان مشاعرنا هي من تتحكم بنا ولاكن بأمكاننا غرس ورده جديده جميله …… وشكرا

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s