أختي الأنثى


سيدتي ..

هل لي باعتراف قصير !

إني أحبك حبا عفويا ..

أقرب بأن يكون شفوياً ..

ليس له طعم ولا رائحه ..

حباً خالي من المشاعر

ويفتقر إلى والأحاسيس ..

أنه أشبه بأن يكون خيال المآته ..؟

لا يملك أي مقومات لحياته ..

ومع الوقت ينقص ويفقد ذاته..

إني أحبك بكل شفافية وسطحية ..

فهل سمعتي يوما بما يسمى أخوية !!

فقدري موقفي .. واعذريني ..

ولتناديني .. أخي العزيز ..

 

بقلمي / أسـ الحب ـير

سلمان الأنصاري

 

خاطرة مجرد فكرتها مرت ببالي وحبيت أني ادونها

Advertisements

فكرة واحدة على ”أختي الأنثى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.