إلى كل صغيرة


 

إلى كل صغيرة حلمت

أن ترقص عذراء على

وتري …

بلغت العشرين فاتنةً

شتان مابين عمرها

وعمري …

أني أقف على خط النهاية

متعباً وهي في نفس البداية

تجري …

لم أعد الحلم الجميل فقد

مضى سيف الزمان على

نحري …

وبالدموع  قد اغتسلت كل

جميلةٍ سكنت على

صدري …

أني لا أنكر جمالك أبدأ

وكيف للعاشقين أن ينكرو

القمري …

ولا أرفض حبك تعجرفاً

وإنما لأصون صغيرتي

قدري …

أني أتفهم موقف حزنك

وأتمنى أن تتقبلي

عذري …

أني أتمنى لكي السعادة

دائما يانفحة الورد يا شيئاً

من السحري …

ليس تكبرا إن لم أمد لكِ

يدي فأنت والربيع

وأنا الخريف الذي

يسري …

 

فلا تطلبي مني مالست أملكه

فأني سوى ملكً على أبباتٍ

من الشعري …

أشعل فيها ألف حرب لأجل

الحب فأنصره وأقتل في آخر

 السطري …

وتحمل نعشي ذكرا العاشقين

لبعضهم أليس في هذا شيئأ

 من القهري ….

أضحي من أجل الحب مقتولا ً

ويحتل عرش قلبك رجلا

غيري …

أعلم أنني الآن لكِ

حلم كبير فتنكِ لونه

الزهري …

وأدرك أنك ستناديني بأبي

لو كنا تقابلنا بعد أعواما أو

تعديت قليل سني

الصغرى …

فأني أستقيل من حبك كي

 أصبح حلم جميل في يوما ً

سكن قلبك

كالعطري …

فأني أتمنى لكي السعادة

دائما ولا بد منك أن تتقبلي

عذري …

 

بقلم / هشام علي هاشم

صديقي العزيز

Advertisements

فكرتان اثنتان على ”إلى كل صغيرة

  1. … قصيدة رائعة بالرغم من الكلمات البسيطة… و لكن المعاني عميقة… و هذا ما يجعلها ممتعة في القراءةتقبل مروري

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.