ما أمتع الكتابة إليك


سيدتي ..
ما أمتع الكتابة إليك ,
وما ألذ الكتابة عن جنتين
من الفل والياسمين
ترويهما أنهار عينيك
على ضفافي وجنتيك .
هل تعلمين ماذا أرى
عندما أدخل هاتين الجنتين ؟! ..
إنني أتعجب مما أرى وأذهل ..
فل بلون الحياء والخجل ,
وياسمين بلون الحب والأمل ,
وأصناف من الزهور والغيرة ,
وأنواع من الرياحين والحيرة ..
لا أدري ماذا آخذ منها وماذا أدع ..
إن قطفت الياسمين غار الفل منها ,
وإن قطفت الفل غارت الياسمين ,
وإن أخذت الاثنتين غارت الضفاف
وسائر الأصناف ! .
هل تعلمين مدى سعادتي
عندما أدخل هاتين الجنتين ؟! ..
إنني أنسى من فرط سعادتي
جنان الدنيا كلها ,
وأنسى من فرط انشغالي
أن جميع هذه الجنان
إنما هي ملحقة بتلك الجنتين
وسعادتها في أن تظل بقرب جنتيك .
وهل تعلمين
أنني عندما أقبل أي وردة
في جنان الدنيا
أجد شذاك يعبق منها
وهمسك يغريني بالمزيد ,
وأجد أنفاسك الحارة تختلط بأنفاسي
ودماءك يسري في الوريد ؟! ..
آه من تلك الأنفاس وذلك العبير ! .
دعيني يا ملهمتي
ساكنا في تلك الجنتين ..
ألهو فيهما وأمرح ..
وأتناول من ثمارهما
ما أشاء وتشائين ..
ولك حبي الجاري
في أنهار تلك الجنتين .
 
 
 
 
 
Advertisements

فكرة واحدة على ”ما أمتع الكتابة إليك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.