عيناك أفقٌ ومدى


عيناك بحران من بحور الهوى والأمل
طالما تهت فيهما 
وعندما أقترب من شاطئ أحلامك
يأخذني تيار العاطفة نحو مركز المحيط
ويرميني بين أحضان عينيك بسحرها ..
عيناك أفق بعيد ومدى حالم
طالما تأملت فيهما ,
وطالما تساءلت عن جمالهما
وعن غموضهما
وعن قدرتهما على أسري ,
وأصبحت تأملاتي فيهما جزءًا من طقوسي
وعاداتي اليومية ..
عيناك فراش وثير
طالما ارتحت عليه في أزمنة الخريف ,
وغطاء من حرير
طالما تغطيت به في أزمنة الشتاء ,
فشعرت بالدفء اللذيذ يحيط قلبي
ولمست غبطة الكون على راحتي ..
ماذا أقول في عينيك يا ملهمتي ؟!
ماذا أقول عن عينيك يا فاتنتي ؟!
إنني في حيرة مما أقول ,
ولكن غاية ما أرجوه ألا تحرميني
من رؤية عينيك طوال عمري
حتى لا أفقد مصدر الحنان والأمل ,
فبدون عينيك سأعيش في غربة ولوعة ,
وبدون عينيك سأتوه في دروب الضياع والحسرة ,
وبدون عينيك سأفقد معنى الحياة ,
فهل سترضين لي ذلك ؟! ..
وأخيرا سلمي على عينيك
سلاما جميلا كعينيك ..
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.