يا فتاتي توبي عن حبي



يا فتاتي تَمَهَّلي

رِفقاً بِقلبي و اعذُري

أخشى عليكِ … تَغرقي

في بحرِ حُبِّي

فَقَلبُكِ البريءُ

تُـضنيهِ أشـواقي …

فَتَمهَّلي

*******

سأقولُ لِـقلبكِ هَـمْسَة..

ما زلتَ صغيراً لَمْ تـقـوَ بَــعـدْ ..!

مَعركتُكَ الكُبرى و إِنْ حَمِيَتْ لَــمْ تَبدأْ بَــعـدْ ..!

خُطاكَ الصَّعبةُ لَـمْ تّــخْـطُـها بَـعــدْ ..!

مازِلتْ تَـقْـفُـو دُروبَ الحُبِّ الأُولى

مازِلْـتَ رضيعاً لَــمْ يُفْطَمْ بَــعــدْ ..!

مازِلتَ صغيراً لَـمْ يَعرِفْ طَعْمَ النّارِ الصُغرى

فَكيفَ إِنِ اسْتعَرَتْ ناري

و ناري لَــمْ تَـعْرِفْ بَــعـدْ ..؟!

*************

تقولينَ كَبُرْتُ

و صِرْتُ امرأةً تَهوى الغُنْجَ

و تَـعْـرِفُ ألوانَ الـحُـبِّ

و لَـديَّ حدائقُ غَنَّاءُ

و زهورٌ ْ تَهوى الشَّمَّ ..!

تَـنْـتَـظِـرُ فراشَةَ أحْلامٍ تَـلْـثُـمُ فاها

تَـرْتَشِفُ رَحِـيـقاً مَـخـتُـوماً

و تَجْـني ثِماراً طاهرةً

لَـمْ تُـلْـمَـسْ بَـعـدْ..!

و أنا حَـمـامةُ حُـبٍّ لا تَـعْـرِفُ إِلّا الِإخلاصَ لَـمْ تَـقْـوَ بَـعْـد

أَهْـوى الطّيَرانَ ..!

فَـعَـلِّـمْـنِـي …!

لِـمـاذا أَراكَ في وَجْـهـي تَـخْـتَـصِـرُ الرَّدّ ..؟!

*********

وأقولُ :

مازلتِ قَصيدةَ شِـعْـرٍ لَـمْ تُـكْـتَـبْ

و إِنْ كُـتِـبَـتْ لَـمْ تُـقْـرَأْ بَـعْـد ..!

مازلـتِ لَـوحـةَ فَـنٍّ لَـمْ تُـرْسَـمْ

و إِنْ رُسِـمَـتْ لَـمْ تَـكْـمَـلْ بَـعْـد ..!

لِـمـاذا تُـصِرِّيْـنَ على قَـلْـبي

يا عُـمْـرَ الــوَرد ..؟!

فَـدُروبُ حُـبِّـهِ تـائِـهَـةٌ

لَــمْ يَـرْوِهِ يـوماً طَـعْـمُ الشَّـهْـد

غَـرِيـبٌ هـوَ طَـيْـفي …!

مَـجْـنـونٌ …!

يَهْوى الـبُـعْـد

فَـتـَـأَنَّيْ … فَتَأَنَّيْ يا عُـمْـرَ الـوَرْد …!

فَـبُـحُـورِ الحُبِّ غامضةٌ …

و بحورُ الحبِّ آسِرةٌ…

و بحور الحبِّ ساحرةٌ …

لا يُــوجَـدُ في الـحُبِّ بَـحْـرٌ هادئْ ..

لا يُـوجَـدُ في الحُـبِّ بَـحـرٌ آمِــنْ …

إِنْ هَـبَّـتْ رِيــحٌ _ عَـواصِـفُ أو نَـسَـمات –

حـالَ المَـوجُ بَـيـنَ قُـلُـوبٍ

و تاهَ الـمـرْكـِبُ و البَـحّـارة …!

و ضِـعْـنا … و ضـاعَ الـصَّـيدُ والصّنّارة ..!

و فَـقَـدْنا…

و فَـقَـدنا مَـعَـاني الكَلِـمـات

جَـرَّبْتُ و أَبْـحَـرْتُ و أَحْـبَبْتُ

و مازلتُ أُحِـبُّ …!

عَـجيبٌ بَـحْـرُ الحُـبِّ لا عُمْـقَ لَـهُ

و قـالُـوا : ( بَـحْـرُ الظُّـلُـمـات )

**********

يا فَـتاتي لَـمْ تَـعْـرفي بَـعْـدُ الـعَـومْ

و سَتـأتي عَـلَـيكِ أزمِنَةٌ لَـنْ تَـعْـرفي فـيها طَـعْـمَ الــنـَّـومْ

و تَـنْـتَـظِـريْـنَ خَـلْـفَ الـنّـافِـذَةِ ، واقفةً ،

أو في الـشُّـرُفـات

و تَـرتَـقِـبِـينَ طُـلـوعَ الـقَـمَـرِ الـحالِـمْ

و تَـنْـتَـظـريـنَ بُـزوغَ الفَـجْـرِ

و تَـروحِينَ …

و تَـجِـيئِينَ ….

و تَـتُـوهِـينَ على الطُّـرٌقـات …

سَتَذوبِـينَ مِـثْـلَ الشَّـمْـعـةِ ..!

و تَـضِيعِينَ في بَـحْـرِ جُـنـوني ….

و سَأُشْـعِـرُكِ بِـطَـعْـمِ الـنَّـارِ ..!

فَـنـاري لَـمْ تَـخْـمُـد بَعْد …!

و تَـنْهـارُ حُـصـونُـكِ ، دُونَ حِـصاري ،

و سَـتَـهْـوي قِـلاعُـكِ واحدةً تَـتْلُو الأُخْـرى ..!

و سَيَـنْـزِفُ قلبكِ حُـبـاً …

و تَـتِـيـهُ روحُكِ هائِـمـةً …

و ستخفقُ راياتُ الاستسلامِ ..!

و تقولين : يا ليتني لَـمْ أَبْـدأْ مُـشـواري ..!

فَمَتَى … فَمَتَى تَـطْـلُـعُ شَـمْـسُـكَ وَسْطَ نَـهـاري ..؟!

*****

يا فَـتَـاتي أَنْـصَـحُـكِ …

أَنْــصَــحُــكِ الـبُـعْـد …

يا فَـتـاتي تُـوبِي عَـنْ حُبي

فَـبابُ التَّوبةِ لَــمْ يُـقْـفَـلْ بَــعـد

توبي … توبي .. توبي

فَـبابُ التَّـوبةِ لَــمْ يُـقْـفَـلْ بَــعْد

Advertisements

فكرتان اثنتان على ”يا فتاتي توبي عن حبي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.