إعلان : مطلوب قاضي .. ونيابة


يتقدم كل من  ( سلمان الانصاري ) أسـ الحب ـير

والكاتب ( هشام عي هاشم )

بامطالبة في من يحصل على منصب القاضي .. وعلى منصب النيابة ..

فنأمل منكم ..

ومن يجد في نفسه الرغبة أن يشاركنا ..

أن يتقدم مشكوراً ويتقدم هنا بالرد في هذا الموضوع .. ويسجل ..

ماهو طرفه في هذه القضية ..

قاضي … نيابة .. تحقيق .. شاهد …

وشكرا لكم …

الجلسة الثانية بعد قليل ..

مرافعة في قضية إعدام وردة …


 

أسـ الحب ـير

 ملف القضية هنا (( http://aseerloves2007.spaces.live.com/blog/cns!8D74AA4D00A67B97!7073.entry ))

شكلت هذه الجلسة من :

القاضي : وهو الضمير المتواجد في مساحة الألم بداخلنا ..

المحكمة : هي نقدنا على كل شئ نراه خارج نطاق المعقول والمعلوم دون مبرر مقنع ..

الدفاع عن المجني عليها : هشام علي هاشم ..

النيابة : قلوبنا ..

الدفاع الموكل عن الجاني :  وهو قلمه ..

الجاني : وهو كاتب قصة إعدام وردة  ( أسـ الحب ــير ) سلمان الأنصاري

المجني عليها : الوردة الحمراء  ..

الشهود : الذين قرؤوا اعتراف الجاني ..  

 

بداية الجلسة الأولى ( 11/ 11/2009 م ) :

محكمة ..

والكل وقوف ..

القاضي : تفضلوا بالجلوس ..

قضية رقم واحد ( إعدام وردة حمراء ) …

الدفاع عن المجني عليها فليتفضل ..

سيدي القاضي .. تفضل هذا ملف القضية والذي بداخله اعتراف الجاني على موكلتي ..

إنما قدمه الجاني في حق موكلتي ( وردة حمراء ) من أسباب لا أراها أبداً مبرراً لارتكاب جريمته ..

ولو بنسبة واحد في المئة وكما ذكر في التحقيق مع الجاني في ملف إعدام وردة حمراء الذي كان فيه اعترافه

خطيا بارتكاب الجريمة ..

وبعد دراسة تفاصيل الملف ، لا أجد أبدا أي سبب لإرتكابه هذه الجريمة .. وعلى ضوء تفاصيل تلك الجريمة

المبنية على اعتراف الجاني خطياً أنه عندما أراد أن يقطف موكلتي ، إذ بشوكة تدخل في صميم إصبع يده اليمنى ..

حتى سال الدم ، وتجمع غضب الدنيا في عينيه ، فقام بسحق المجني عليها موكلتي ( الوردة الحمراء )  دون رحمه

وبلا مبالاة بقدسية المحبة ..

سيدي القاضي إن في هذه السطرين من اعتراف الجاني أريد إيضاح نقطتين ..؟

أولهما : أن كل الورد يحمل شوكاً ولكنا نعرف هذا .. وكما قال المثل العربي الشهير ( قبل الورد شوك)

ثانيهما : أن الجاني قرر وفجأة قطف موكلتي دون أي مقدمات ودون أي حوار معها .. فقط قرر قطفها ..وهكذا كان يريد ..

ما إن أعجبته أراد امتلاكها قبل امتلاك أحاسيسها . متجاهلاً أن الورد مخلوق في غاية الأحاسيس والرقة ، مخلوقة له معنى وجداني ..

سيدي القاضي … إن الورد إن لم يجد من يسقيه يموت .. فكيف لها أن تؤذي أحد

 ..إن لم نسقيها نحن سقتها السماء بقطراتها .. وتطعمها بقطراتٍ لحساسيتها ورقتها ..

إن الجاني .. قد تهور مندفعا نحوها .. مما جعله لا يرى الشوك حولها .. فما ذنب موكلتي ..؟

أتؤخذ بذنبه ؟ وما ذنبها إن أعجب بها ؟؟؟ وما ذنبها إن كانت جذابة ؟؟؟ وما ذنبها إن الكل طامعاً بها ؟؟؟

إن موكلتي لم تتباها بجمالها ابدأً ..!! حتى تطمع الآخرين فيها بل بالعكس كانت على طبيعتها ..

 حتى أنك لا تسمع صوت تنفسها … لم تضف شيئاً على جمالها أبداً .. إن ما قام به الجاني كان عملا مفجع …!

ألم يكن من الأفضل له أنه يحاورها ؟؟؟

فليس هناك وردة ترفض أن تقطف ..!! ولكن اليد التي امتدت إليها كانت يد لا تعرف الرقة ..

مما جعلها ترفض وبشدة أن تسمح بقطفها ..

سيدي القاضي .. إن أردنا اصطياد طيراً هل سنصيدها ببندقية الصيد .. أم بمدفعية الهاون ..!!!

سيدي القاضي إن الجاني قد أفرط في تعديه على موكلتي ..

أني أريد من حضرتكم النظر إليها كوردة حمراء لا أكثر ..

وماذا تحمل الوردة !! هل تحمل العداوة أم تحمل المحبة ..

شكراً سيدي القاضي ..

 

القاضي : النيابة تتفضل للمرافعة ..

النيابة : لا تعليق ..!!!!!!! فهي جريمة واضحة تفاصيلها .. ومن ثقلها ألزمتنا الصمت ..

القاضي : دفاع المتهم فليتفضل بالمرافعة ..

دفاع المجني عليها : سيدي القاضي لم يأتي دفاع الجاني إلى الجلسة ولا الجاني أيضاً ..

وأني ألتمس من عدالتكم إن لم يحضر دفاع الجاني والجاني بالجلسة القادمة ..

أن تصدرون عليه الحكم غيابياً .. بما بين يديكم من إثباتات وأدلة تثبت لعدالتكم ذنب المجني ..

وأني أخاطب القلوب والشهود الذين رأوا اعتراف الجاني خطياً .. أن يضعوا في عين الاعتبار أنها مجرد وردة لا أكثر

ومعنى للرقة والإحساس وهي لغة كل حوار في كل اللغات …

ومن أراد أن يدلي بشهادته .. يدلوا بشهادته فليتواجد معنا في الجلسة القادمة ..

القاضي : رفعت الجلسة إلى شعار آخر ..

 

بقلم الشاعر والكاتب : هشام علي هاشم

مرتبكة


عيناك تحاول اخباري

 وشفتاكي ترفض ان تتكلم

وأحاول اظهار غبائي

مع أني سيدتي أعلم

أنك قد ذبتي في هوائي

ويزعجكي هذا أن يكتم

فنبضك يعلو فأسمعه

وهناك قلبك يتألم

وشوقك يصرخ بقواه

ويتوقف عن حدود الفم

وصبرك بحر هاج فهو

بصخور الصمت يتلطم

وسكوتي هذا لا يعني

أني سيدتي لا أفهم

مامعنى الصمت يقيدكي

 مامعنى أن تعتاد الهم

ما معنى أن تبقين وحيدة

 قلبك بالأحداث يحلم

مامعنى القلق يسكنكي

وتوتر أعصابك وغليان الدم

مامعنى شعوراً حيرك

شعوراً لا يوصف لا يرسم

فهذا هو الحب سيدتي

وأنا فيه من عيناك أقدم

هو ملك لانعصيه

 وهو بنفس الوقت لايرحم

لكني أريد أن أسمعها

وأنا لهذا جدا أهتم

فهذا سيرضي غروري

ويجعلني فوق شفتاك أتحطم

 

الشاعر / هشام علي هاشم

صديقي العزيز

إنه الحب .. فهل له أمان ؟؟؟


في مسائي السعيد ..

ابتسمت لي الدنيا ..

نظرت إلي الدنيا ..

حنت علي الدنيا ..

هل يعقل أن أكون أنا ..؟

أم أنا في حلم جميل هنا ؟

يكفيني ..

نظرات عينه السحرية ..

وغمزة جفونه المغرية ..

ولون شفاهه  القرمزية ..

تخترقني كختراق البندقية ..

وتصيب قلبي برصاصة ذهبية ..

لينزف حبا وجروحا دموية ..

.

.

إنه الحب .. فهل له أمان ؟؟؟

 

بقلمي / أسير الحب ـير

سلمان الأنصاري

راح تظل أعز الناس


إذا أنت نويت .. تختفي عن عيني وصديت ..

إذا أنت رحلت .. عن دنيتي وسافرت ..

إذا أنت جافيت .. وعلى عشقي جنيت ..

إذا أنت هاجرت .. عن أوطان حبي وهَجَرت ..

إذا أنت عاندت .. وعن قلبي بعدت ..

إذا أنت أعطيت .. ولحقوقي كفيت ..

إذا أنت خنت .. قدامي أنت وفيت ..

راح تظل أعز الناس ….

 

بقلمي / أسـ الحب ـير

سلمان الأنصاري

عندما تعانق الورود خد السمــاء …


عندما تعانق الورود خد السمــاء

وتلامس الأعناق والثلج و الهواء…

 تمطر لنـا أجـل المعاني والأسماء

وتذيب الحزن وتحطم غرور الكبرياء   
وتهب بنسائم تمر بكل جميلةٍ حسناء  

  لترسم بسمة على شفتيها الحمراء  

وتنير وجهها أملا وتكسبها البهاء

وتسعد فؤاد كل جميلة شقراء  

لامست الورود والزهور البيضاء  

بإحساسٍ دافئٍ لينتقل إليها الوفاء  

وتلهو كفراشةٍ في حديقة الشعراء  

لتلهم كل شاعر وكل كاتب حيران  

وتتغذى أفكارنا بشذى الزهراء  

لنخط  في أسطرٍ كل الحب والإخاء

زهرتي .. وردتي .. محبوبتي

 

دمت لنا

.

ودام الإخلاص

.

ودام الوفاء

.

شكرا لك

 

 

بقلمي / أسـ الحب ـير

سلمان الأنصاري

شكوى أمرأة من زوجها


أسـ الحب ـير

سئشتكيك للغيب ياحبي
فأن في الأقدار انصافاً لي
من عيناك …
جعلاني أبحر إلى حبك الأسمر
ثم غريقة بلا قدر بين
ساعديك ..
سئشتكي قيودك بيدي
وحرمان عينٍ أن تطمئن
عليك ..
سيشتكيك قلبي وإن
قد ذابت أحرفه
على شفتيك ؟؟؟
كيف ترحل يا حبيبي
ولا زِلتُ وردةً ربيعها فوق
خديك ..
أين الحنان الذي قد عودتني
هل منه مازال
لديك ؟؟؟
أين أرقى كلام الهوى ؟؟؟
لأرقص عليه فوق
كفيك ..
أين الورود التي لي قطفتها ؟؟؟
أأصبحت الآن تحت
قدميك…
تركتني بليل أسود
كظفائر شعري تفتكُ
على يديك …
وعدتني أن تعود من أعوام
أما أثمر شوق السنين
فيك ؟؟؟
سئشتكيك وأغتال
قلبي ان فكر في الرجوع
اليك …
أو أنه تذكر كيف كان
بعد عناه  ينام على
ذراعيك ..
وسأحرق كل الأدلة فمن
قال أني في يوماً قد
ذبت فيك …
بقلم / هشام علي هاشم
أهديت لي هذه القصيدة

إعدام وردة – قصة قصيرة


 

أسـ الحب ـير  

في حديقة ذكرياتي

بينما كنت أتجول هنا وهناك ..

وأشم هذه الوردة وتلك ..

وأتنفس الصعداء من شذاها ..

وأرى الحب علي محياها ..

وأتحسس أوراقها وانحنها ..

وبينما أنا على تلك الحال .

جرحتني وردة حمراء ..

وسالت دمائي في لحظات ..

عجباً لقد لامست أشواك ..

إنها وردة كباقي الورود ..

وردة يفوح منها الشذى المورود ..

اقتربت كثيراً وحرصت أكثر ..

على الاقتراب بشوق أكبر ..

حتى أعرف ما سرها الأعظم ..

وإذ بها تنشر الأشواك حولها ..

حزنت كثيراً لما رأيت وسحقاً ..

فأخذت منجلي وقطعتها من عودها ..

وها هي الآن في مزهرية وحدها ..

في محاكمتي تطلب العفو لها ..

دليل الجريمة النكراء على يدايا ..

وسمك الذي دسستيه يسري بداخلي ..

يسري بجسدي وعروق الضحايا ..

فكم من قلب قد أذقنيه المر في الخفايا ..

وكم من جرح عميق جرحتيه  في البرايا ..

لما كل هذا ياوردة حمراء ..

هل لأنه أعطيتك الأمان ..

أم أنك ناكرة الجميل …؟

.

.

أنت لا تستحقين العيش فسحقاً لك

والقرار إعدامك شنقاً والموت لك عنوان ..

تتمتعين بكل الجمال في أوراقك ..

وتخبئين الأشواك بينها والسم شذاها ..

فلتموتي الآن وإلى الجحيم عطشانة ..

وذوقي بعد ما أذقنيه للمحبين زماناً ..

.

.

بكت الوردة كثيرا وكثيرا …

ولكن قد نفذت فيها حكم الإعدام ..

 

 

قصة قصيرة

بقلمي / أسـ الحب ـير

سلمان الأنصاري

عيناكي شئ لايوصف ….!!


أسـ الحب ـير

 

سأكتب في عيناكِ قصصاً

سأكتب ما أكتبه

برسائل ..

سأسجل فيها كل عناويني

سأسجل ذكرى من زمن

راحل ..

سأسجل إسمي  وكل تفاصيلي

سأسجل حياتي

بالكامل ..

فعيناكِ السوداء هي عالم

من سحر ينبعث

قاتل ..

تجذبني حتى أحس

وأنا أقف أني كالبرج

المائل ..

وإني حين أتأملها

أشعر أني أقف على

ساحل ..

من رملا من نخلاً

من بحر هادئٍ

متفائل ..

فعيناكِ شئ لايوصف

ينبثق منها السحر من

الداخل ..

 

الشاعر / هشام علي هاشم

صديقي العزيز

14/11/1430 هـ

 

حطام إنسان على غدر الزمان


 

أسـ الحب ـير

 

هبت الرياح وتناغمت مع الهواء..

لتصدر صوتا ً شبيها بالبكاء ..

يحمل كل معاني الغضب والجفاء ..

ويختلط بكل ذرة من الحزن والعزاء ..

وينثرها على كوني نثراً كالأعداء ..

وتتعالى صرخاتي بلا صوتي ولا صداء ..

فقط دموعي هي عنواني والأسطر هي الدماء ..

نزفت كثيرا في بحار دنيا الفناء ..

بل أنا من كونت تلك البحار الصماء ..

وأنا من بكيت أمطاراً عزيرة كالسماء ..

وأنا من كسف نوره في ذاك المساء ..

ولم أعد قادراً لأمنح البسمة والضياء ..

ولم يعد لدي القدرة على العشق والغناء ..

فجرح الزمان على جسدي يحكي المأساة ..

فقدت تشبعت جروحي من طعن الطغاة ..

فأنا الآن حطام إنسانٍ على جرح الزمان ..

فلا تطلبني ما لسـت أملكه يا إنسان ..!!!

.

.

بقلمي / أسـ الحب ـير

سلمان الأنصاري

.

Sad

khaled937

الفرقدن

جاسم محمد الرواحي

العين الدامعة A . D . J

SALHOOFA سَلحوفة

.. سلحوفتي لكل امرأة تعبر بثقة ودلال إلى أفاق مفتوحة.. بعيداً عن القلق

MS ABRAJ BLOG

صفحة تعنى بتحليل الشخصيات وتطويرها من خلال الفهم الكامل والصحيح لها نحن هنا لا نتنبأ ولا ننّجم ولا ندّعي علم الغيب

The Irregular One

Curious. Odd. Strange. Peculiar.

مدونة بخاريون

نافذتك إلى آسيا الوسطى

الثانوية 28 للبنات المسار الاداري

موقع يختص بالمسار الاداري بمكة المكرمة

HELIUM

سـأطير يومًا~

من كل وادي عصا

مدونة لا علاقة لها بالمؤامرة الكونية والصراع العربي الاسرائيلي

همسـآت قلب ♥

»♥ أَحسِن الظّنّ بالله ، يَأتيكَ بالخَيرِ مَنْ حَيثُ لآ تدْرَي ツ ♥«

https://wordpress.com/posts/khaznakatbi.wordpress.com

موقع شخصي أحاول من خلاله حفظ بعض أفكاري المتراكمه من الضياع

nofiih's Blog

آنآ أكتُب إليكْ , آيُهآ اللآنِهآئي ?.

محمد الخليفة

حياتي، خواطري وأشياء أخرى -بعشوائية شبه منظمة

Slo0sh

I hope you can find something interesting in here

طارق

[ Classical-AE ]

ASHGAN

تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.

انضم 1,577 متابعون آخرين

%d مدونون معجبون بهذه: